مرحبا بكم في شبكة جار الزمان

جار الزمان
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جالأعضاءالمجموعاتبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سفينة الدهر
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 48
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه محبه
المزاج : الكتابه و القراءه
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   الثلاثاء 23 أكتوبر - 7:38

( الحلقة الأولى )



[color=#000000]كان يا ما كان كان في قديم الزمان وفب بلدة من بلاد الكون ويحكمها حاكمن يدعى الملك ضرمان , هذا الملك كان يتحلى بميزة ويسوء بميزة أخرى .

كانت الميزة التي يتحلى بها أنه إذا وعد لا يخلف وعده بل وإن كان وعده يكلفه الكثير .

أما السيئة التي كانت عنده أنه إذا أمر أحداً من شعبه بأمر ولم يستطع تنفيذه لأي سبب كان يصدر الملك بحقه حكماً بالإعدام , كما كان الإعدام في تلك البلدة هو بطريقة الرمي مكبلاً بالقيود في وسط البحر ليموت غرقاً .

وفي إحدى الأيام وبينما كان الملك يزور إحدى البلدان المجاورة ليلبي دعوة دعاها إياه أحد الملوك وإذ به ينبهر من جمال قصر الملك الذي يتلألأ بالذهب والياقوت وفن الإبداع المعماري الذي لا يضاهيه فن .

وبينما هو يتأمل في جمال ذاك القصر إذ يقبل إليه وزيره ومستشاره والذي كان يرافقه في كل رحلاته وقبل أن يبدأ بكلامه قال له الملك ضرمان : يا أيه الوزير قتيت إني سأوكل لك مهمة لا أريدك أن تنقضي مدتها قبل تنفيذها .

( بصراحة بدأ الوزير قتيت بالارتعاش تلك اللحظة لأنه يعلم بأنه إذا ما استطاع تنفيذ تلك المهمة قد تكون نهايته قريبه ) ومن غير الاستفسار عن تلك المهمة بدأ الملك بالحديث عنها لأهميتها عنده فقال :

أرأيت يا قتيت جمال هذا القصر أرأيت تنسيقه والإبداع الذي يحويه من زخارف ورسومات وتماثيل .

فقال قتيت نعم مولاي نعم البناء الذي أتقن مهنته ونعم الحاكم الذي جازاه على اجتهاده .

فقال الملك ضرمان : نعم يا قتيت ولهذا أنا آمرك ولمدة لا تتجاوز الأسبوع أن تحضر لي أفضل بناء في مدينتي ليشيد أجمل قصر رأته عيني على سطح الأرض وإن انتهى من بنائه فهو تحت حكمين إما أن أرضى ببنائه فيكون له عندي طلب لا يرد وإما أن أسخط عليه فأحكم عليه بالموت من سوء ما صنع , وإن مضى أسبوعك ولم تجد لي طلبي فاعلم أن عمرك قد انتهى وسأحكم عليك بالغرق هل فهمت ما قلته يا مستشاري العزيز؟

نعم جلالة الملك . قال قتيت .

فلم يكن من قتيت إلا أن عاد مسرعاً إلى بلاده ليسابق الزمن في البحث عن البناء الذي حدثه عنه الملك ولكن لم يتبقى من الزمن إلى ساعة واحده وسيصدر حكم الملك ضرمان على قتيت لعدم استطاعته إحضار البناء الشاطر الذي يستطيع أن يحقق للملك حلمه في قصر لم يرى أجمل منه على وجه المعمورة , وليس ذلك لقلت البنائين في بلاده بل لأن المواطنين يعلمون علم اليقين بما سيحدوه من جراء سخط الملك عليهم إذا لم يصلوا إلى درجة الإعجاب بما بنوه ، ولذلك كانوا يخشون من التقرب إلى الملك بأي محاولة يتخللها جزأ ولو يسير من الفشل , كما أن الوزير قتيت كان مقدراً لشعور المواطنين فلم يستطع أن يجبر أحد بل كل ما كان يفعله هو عرض الموضوع الذي أوكله إياه الملك وفي حال الرفض يكون الانصراف خطوته التالية وبينما هو في ساعته الأخيرة أحب أن يودع البحر الذي ابتلع الكثير من المعدمين وبينما هو يسير على الشاطئ .





[color:b6de=#000000:b6de]تابعوا التكملة في الحلقة القادمة ولا تدعوها تفوتكم لأنها شيقة للغاية .Cool Cool Cool Cool
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Tcheza
مشرفة قسم مطبخك سيدتي
مشرفة قسم مطبخك سيدتي
avatar

انثى عدد الرسائل : 25
العمر : 26
العمل/الترفيه : الانمي
المزاج : كساني الحياء ثوبي
تاريخ التسجيل : 22/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   الثلاثاء 23 أكتوبر - 7:58

واو مرسي يا حبيتي على القصة بانتظار التكملة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Magnifica
إدارية
إدارية
avatar

انثى عدد الرسائل : 60
العمر : 28
العمل/الترفيه : الرسم الياباني
المزاج : خجولة و هادئة
تاريخ التسجيل : 20/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   الثلاثاء 23 أكتوبر - 11:12

السلام عليكم
ما هذا الحاكم
لم اجد مثله مثيل هههههههههه

و يا للمسكين (الوزير)


ننتظر التكملة انا متشوقة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سفينة الدهر
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 48
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه محبه
المزاج : الكتابه و القراءه
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   الأربعاء 24 أكتوبر - 4:50

شكرا لكم أخواتي

على الردود الحلوه
أنشاء الله التكمله يوم الخميس

يعني غدا أنتظروها ....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سفينة الدهر
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 48
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه محبه
المزاج : الكتابه و القراءه
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   الخميس 25 أكتوبر - 8:39

]تابعوا الحلقه الثانيه :

[color=magenta][color=magenta]]ذكرنا في الحلقة الماضية كيف المللك ضرمان وكل الوزير قتيت بمهمة صعبت على الوزير قتيت وأنه مأمور بتنفيذها في مده لا تتجاوز الأسبوع ،ولكن هذه المدة لم يتبقى منها إلا ساعة واحده .

وكيف أن الوزير عندما يأس من العثور على البناء الجيد أحب أن يودع شاطئ البحر .

وبينما هو يسير على شاطئ البحر ويضرب الرمل بقدميه ووجه ساعة في السماء وساعة في أعماق البحر يفكر بما سيحصل به تارة وما سينجيه تارة أخرى وإذ به يلاقي شخص يلقب بأبو حشيشه .

وإن سألتم لماذا هذا اللقب سأجيبكم بأن هذا الرجل كل همه في الدنيا أمرين اثنين أولهما أن يؤمن كل يوم طعامه وشرابه وثانيهما أن يتبقى معه كل يوم مبلغ من المال ليضر لنفسه حشيشة ويدخنها .

فنادى الوزير بأعلى صوته بعدما رآه في حال لا يرثى لها وقال :

أيه الوزير قتيت ما بي أراك وحيداً اليوم . أين الجنود الذين يحيطوك من كل جانب ؟ وأين من تجرونه أمامكم لتحكموا عليه بالموت .؟ أين ؟ وأين ؟

( كان أبو حشيشه لا يهاب أحداً .. وكان يبتعد عنه كل الناس ويتحاشون الاقتراب منه بسبب صراحته ولسانه الذي يقول الحق على كل إنسان ولو أن كلمة الحق قد تكون نهايته وكان يعرفه الصغير والكبير حتى الملك كان تصله كلمات قاسية من أبو حشيشه إلا أنه لا يقيم لها بال بزعمه أنه رجلٌ أبله وذاهب العقل وذلك بسبب ما قلناه أنه دائماً يتناول الحشيش ولذلك عقله لا يتزن )

مع هذه الكلمات الوزير اقترب أكثر إلى أبو حشيشه وقال له بسوط يكاد يسمع .

ذهب كل شيء يا أبو حشيشه وأصبح من كان ينفذ في الناس الإعدام سينفذ به , إعلم يا أبو حشيشه أني ما كنت يوماً راضياً على أحكام الملك إلا أني كنت أعدم الناس وأنا مجبرٌ على ذلك فكلنا نعلم بما سيحل بمن يعصي أمر الملك .

فقال أبو حشيشه هذا كلام خطير يا أيها الوزير كلم , ما الذي دعاك إلى قوله .. ؟

- الموت .. قال الوزير قتيت .

فقال أبو حشيشه قص لي قصتك لعلي استطيع ان أحلها لك .

( كان الوزير قتيت يريد أن يتحدث ما يحبس في داخله لأي أحد لأنه بعد أقل من ساعة ذاهبٌ إلى الموت فيريد بحديثه أن ينسى حتفه الذي ينتظره فلم يمانع أن يحكي قصته لأبو حشيشه مع احتقاره له في الأيام الماضية ) .

[color:4a01=navy:4a01]( وبعد أن انتهى من قص القصة ، تنهد أبو حشيشه ثم قال )...

[color:4a01=navy:4a01]- إذاً هذا ما أمرك به الملك ولكن لا تخاف فأنا من سيخرجك من هذه الورطة ...

[color:4a01=navy:4a01]

[color:4a01=navy:4a01]تابعونا في الحلقة القادمة لتعلموا ما ينويه أبو حشيشه وكيف يستطيع أحقر رجل في البلد أن ينقذ مستشار الملك من غضب الملك !؟

[color:4a01=navy:4a01]Cool Cool

[/size]

أنتظروا الحلقه القادمه قريبا وأرجوا أن تنال إعجابكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
OoجاسوسةoO
مشرفة قسم الازياء
مشرفة قسم الازياء
avatar

انثى عدد الرسائل : 22
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   الجمعة 26 أكتوبر - 6:08

ههههههههه


كووووول

القصة رووووووووعة و ننتظر الباقي

مع تحياتيـــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سفينة الدهر
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 48
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه محبه
المزاج : الكتابه و القراءه
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   الجمعة 26 أكتوبر - 13:01

أسعدني مرورك أختي جاسوسه ..............
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سفينة الدهر
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 48
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه محبه
المزاج : الكتابه و القراءه
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   السبت 15 ديسمبر - 8:07

يا أعضاء أين تفاعلوكم في المنتدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سفينة الدهر
نائب المدير
avatar

انثى عدد الرسائل : 48
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه محبه
المزاج : الكتابه و القراءه
تاريخ التسجيل : 23/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....   السبت 15 ديسمبر - 8:11

الحــــــــــــلقة الثــــــــــــــالثة



ذكرنا في الحلقة السابقة كيف أن الوزير قتيت روى قصته لأبو حشيشه ولم يراعي منصبه الوزاري أمام مكانة أبو حشيشه في المجتمع . وكيف أن أبو حشيشه وعد الوزير أنه من سينقذه من غضب الملك .

- قال الوزير قتيب لأبو حشيشه : وكيف ستنقذني وأنت ما أنت عليه ؟

فقال أبو حشيشه : ألا تعلم أيه الوزير بأني بناء ماهر وقد توارثة هذه المهنة أباً عن جد بل كانوا أجدادي أمهر بنائين في بقاع الأرض وقت علمونا فن التعمير وفنون عده في هذا المجال ووووو...... وبدأ يقص له جده فلان هو الذي بنى قصر الملك فلان في بلد كذا ووووو.....

لم يكن الوزير مصدقاً كلمات أبو حشيشه ولكنه كان كالغريق المتمسك بقشه .

فلم يكن من الوزير إلا أن أمسك بيد أبو حشيشه وجره إلى قصر الملك وعند دخوله القصر.

قال الملك : الآن انتهت ألمده يا الوزير قتيت هات ما عندك وإلا فعقابك الموت .

( دفع الوزير بأبو حشيشه وقال بسوط مهزوز ) .

هههههههذاااااا مااااا لدددددي ييييييييا صاااااااحب الجججججلااااااله إننننه أففففضل بننننناء .

انتفض الملك عن عرشه ..... وقف الجميع .... انقطعت الأنفاس ... بدأ الوزير بالارتعاش وبدأ الملك بأعلى صوته يوبخ الوزير قائلاً له :

هذا ما لديك بعد كل الأيام التي مضت تأتيني خالي اليدين ألم تجد في كل أرجاء البلد إلى هذا الرجل أم أنك لا تخشى عقابي ... وبلحظة الذهول والخوف معاً وقبل أن ينطق الوزير بأية حرف بسبب الغصة التي بلع بها حروفه قال أبو حشيشه : نعم جلالة الملك أنا من أتي بي الوزير وأنا سأتحمل نتيجة عملي وإن نجحت بمهمتي فلي عندك طلب لا يرد هذا ما وعدتني به .

هدأ الملك قليلاً ثم قال إني لا اسمح لأحد أن يهزأ بي ولكني الآن سأعطيك فرصة للانسحاب من قصري وسأحسب بأني لم أرك ولم أسمع ما قلته , ولكن الوزير عقوبته عندي عظيمه . فالموت.... ( ولم يدعه أبو حشيشه حتى قاطعه بقوله ) :

يا جلالة الملك لما لا تريدني وأنا أجيد البناء وأنا من تدخل ليرضى الوزير أن يصطحبني إلى جلالتكم وأنا رقبتي أمام أيدكم إذا لم أوصل فني إلى المستوى المطلوب .

هدأ الملك تماماً وبدأ يتأمل أبو حشيشه جاهداً لإقناع نفسه بأن الذي أمامه والذي يدعى أبو حشيشه بقدر المسؤولية الموكلة إليه وهل سينجح في بناء القصر أم أنه يريد أن يمهل الوزير ويؤجل إعدامه لأمر قد اتفقا عليه .

وبعد تفكير لم يدم طويلاً قال الملك :

حسناً يا أبو حشيشه إني أوافق على أن تكون أنت من يشيد لي القصر ولكن إن لم أعجب به فعقابك سيكون شديد والآن أطلب ما تحتاجه لتشييد القصر وأنا سأعطي أوامري بفتح خزائني لما تحتاجه ولكني لن أعطيك مهلة أكثر من سنتين لأرى القصر قد جهز .

وأنا موافق .. قال أبو حشيشه .

بدأ الوزير يلتقط أنفاسه وشكر أبو حشيشه الذي أزاح عنه موت محقق .

بدأ العمل كما أراد أبو حشيشه ورفع طاقة العمل إلى أعلى مستوى كما أدار أكثر من ورشة في عمله ليستطيع أن يشيد القصر قبل انتهاء المدة المتاحة .
تابعو الحلقة الرابعة بعد الردود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصه جميله وفيها من ذكاء الإنتقام أدخلو ا لا تفوتكم....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مرحبا بكم في شبكة جار الزمان :: ادب وشعر :: القصص والروايات-
انتقل الى: